زود صفحتك على الفيس بوك وعلى المواقع الاجتماعية الاخرى

FollowLike

ارفع ... اربح ... ارفع ملفك على موقع فايل ابلود وشاركه على الفيس بوك واربح منه

https://www.file-upload.com/assets/images/logo_new.png


عادت مسرعة من مدرستها مشتاقه لحضن جدتها وعروستها
مشتاقه تحكى لها عن اصدقائها وعن امتحانها التى اجتازته بنجاح
عادت لدفء حجرتها..
عادت ووجدت اشلاء واموات
 ووجدت ان الحياة قتلتها وهى على قيد الحياة 

وجدت عروستها حزينة مكسورة..مشوه الملامح
وجدتها طريحه على الارض

لم تفهم
ماذنب جدتها وعروستها فى الحرب 

لم تكن تتمنى من الحياة سوى ان تحيا
 ان تجد لها بيت ومكان
ان تعيش فى وطن فى امان
لم تكن تعلم ماهى الحرب ولماذا يقتل الابرياء بدون ذنب
لم تكن تعلم ان عروستها اذنبت لكى تموت هكذا

لم تفهم يوم
ماذنبها فى الحياه 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق