زود صفحتك على الفيس بوك وعلى المواقع الاجتماعية الاخرى

FollowLike

ارفع ... اربح ... ارفع ملفك على موقع فايل ابلود وشاركه على الفيس بوك واربح منه

https://www.file-upload.com/assets/images/logo_new.png

منار احمد هانى

وحدها تلك النجمة التى فى السماء
كانت تحدثتى عن ماضى
مازال ينبض داخل قلبى
ماضى اغرق حبا فيه


واغرق من بعدها
فى وحده لا تنتهى

وحدها تلك النجمة
بعيونها الصائبة
كانت تبكى ب نيابةً عني

وانا فقط اراقبها
من نافذة وذاكرة لا تهدأ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق